خطة لتوثيق الصلة مع الجهات الحكومية


خطة لتوثيق الصلة مع الجهات الحكومية

مع دخول المطور الاقتصادي ومستنفد الموارد للعمل في السلطات المحلية العربية، كان من الواضح لنا منذ البداية، أن أحد المفاتيح الرئيسية لتطوير عمل المستنفد في السلطة المحلية كمسؤول عن البرنامج الخماسي 550- تقدم، هو توثيق الصلة بين الحكم المحلي والحكم المركزي. هذا الدور هام بشكل خاص لأنه، من جهة، لا تتوفر للحكومة المعرفة الواسعة بالنسبة للمميزات الخاصة بالمجتمع العربي، ومن جهة أخرى، فإن السلطات المحلية تختلف عن بعضها البعض، وهي مطالبة بإيجاد تماسات مع العديد من الأطر الحكومية، لكن تنقصها معرفة ما هي مسؤوليات وصلاحيات الوزارات ذات الصلة من اجل النهوض بالقضايا المطروحة على جدول الأعمال.


مشروع موارد يوفر حقيبة مهنية للمستنفدين وللسلطات المحلية، ويهدف إلى إتاحة برنامج 550، وتعزيز العلاقة بين السلطات المحلية والوزارات. إن المستنفدين هم المسؤولين والعنوان المركزي في التواصل بين السلطات والوزارات ولديهم المعرفة والقدرات لتعزيز الحلول المختلفة في السلطات المحلية.


أهداف وظيفة المستنفد هي:

  1. تعميق إلمام السلطات العربية بمجالات ومضامين عمل الوزارات وآليات عملها وطريقة تفكيرها.

  2. توفير الأجوبة للاحتياجات العينية للسلطات بما يتعلق بالجهات الحكومية (إزالة العوائق) على مستوى المنطقة والقيادة.

  3. إيصال المشاريع القائمة في السلطات إلى أقسام الاستراتيجية والتخطيط في الوزارات، للتأثير على خطط عمل الوزارات وتقديم خدمة أكثر ملاءمة للاحتياجات الميدانية.


يتضمن المشروع عددا من المنصات لتعزيز العلاقة بين السلطات العربية والوزارات. إحدى هذه المنصات هي "فنجان قهوة مع الحكومة". المقصود هنا اللقاءات التي تُعقد مرة في الشهر من خلال تطبيق "زوم" والتي يُدعى إليها ممثلو الوزارات الحكومية والمستنفدين في السلطات العربية في السلطات العربية وجهات مهنية مختلفة. تتيح الاجتماعات تطوير حوار وخطاب مباشر بين السلطة المحلية والوزارات، وبالإضافة إلى ذلك التعرف على مسؤوليات وصلاحيات ذوي الوظائف اللوائية الذين يعملون مع السلطة، اكتساب الخبرة في صناعة القرار وتوفير الأجوبة لـ"دعوات تقديم العروض"، فهم معنى الدعم المركب وتحديد اللاعبين المركزيين وتجنيدهم للعمل.


خطة لتوثيق الصلة مع الجهات الحكومية

منصة أخرى لتعزيز التواصل هي الجولات الحكومية في السلطات المحلية، من اجل التعرف والتعلم على ارض الواقع، تحديد التحديات وزيادة التعاون لإيجاد الحلول. مؤخرا، جرت جولة للمحاسبين، بمشاركة ممثلين عن سلطة التطوير الاقتصادي، ممثلين عن ثلاث سلطات محلية مُدرجة في مشروع موارد، وممثلين عن المحاسبين من وزارات (التربية والتعليم، الرفاه، الصحة، المالية، المواصلات، الثقافة والرياضة والبناء والإسكان) وممثلين عن موارد إلكا- جوينت. خلال الجولة، تم عرض التحديات الرئيسية المشتركة لمعظم السلطات العربية، امام المحاسبين في الوزارات. في مجلس البعنة المحلي، أتيحت الفرصة للمحاسبين لإلقاء نظرة سريعة على الأوضاع الميدانية أثناء تجوالهم في شوارع البلدة.


من منطلق الرغبة في إيجاد الحلول الملائمة للسلطات العربية، تم التخطيط لعقد اجتماعات إضافية. وذلك على ضوء الافتراض بأن تعزيز الصلة بين السلطات المحلية العربية والوزارات هو بمثابة حجر الزاوية الهام والحاسم لتعزيز عمل السلطات وتطورها الاقتصادي.